الأربعاء، 19 يناير، 2011

الى الرئيس المصري

يا رئيس الجمهورية لن ينفعك الا شعبك ,الشعب الحقيقي الذى لا يمثله مجلس حقيقي
لا يغرنك بعض أشخاص حولك الآن هم أول من يتركوك أما لك فى تونس من معتبر
قال الهارب بن على لقد خدعنى وزرائى وحكومتى ثم هرب,بعدها يتبرأ الغنوشي الآن من بن على
يتبرأ الفنانون والكتاب وكل المهللون يلعنه الشعب تنكر له الغرب بل ويحاكمونه سقط ولم يجد له من يبكيه ,لا بواكى له
لعل الله عجل له عقوبته فى الدنيا ثم يوم القيامة الله يجازيه
ها قد رأيت سيدي الرئيس بأم عينك أن الحاكم لا يقوم الا بشعبه فاستدرك ما فات فشعبك طيب ينسى
فاستدرك قبل فوات الآوان

السبت، 17 يوليو، 2010

وجل القلب



هل تخاف عندما تذكر بالله ؟
إذا كنت تعصي الله والشيطان يغلبك ثم راودك هذا الخاطر ..أن ما تفعله حرام وأن الله الآن يراك ومطلع على ما تفعل ..الله يرانى ..الله يراني .. الله يراني ...
هل تكمل المعصية على أمل أن تتوب أم تتوقف وتتراجع ..تخاف وتبكي ..ترتجف وترتعد فرائصك .. يقشعر بدنك .
أم لعلك أخى أمنت الله وركنت إلى مغفرته؟ أم والعياذ بالله جعلته أهون الناظرين إليك ؟ أم لعلك أخي لم تعرف قره تعالى فلم تقدره سبحانه حق قدره " والأرض جميعاً قبضته يوم القيامة والسموات مطويات بيمينه " ؟؟ أو لعل قلبك قد قسى فأصبح كالحجارة أو أشد قسوة؟ أما تعلم يا مسكين أنه عز وجل قادر ؟ أما تعلم أن أمره بين الكاف والنون ؟ أما تعلم أن بأسه شديد ؟ أما تعلم أن عذابه هو العذاب الأليم ؟ أما تعلم أنه أعد ناراً ماؤها كالمهل يشوي الوجوه؟ أما تعلم أنه قيوم السموات والأرض لاتأخذه سنة ولا نوم ؟أما تعلم أنه لا يعجزه شئ ؟ أما تعلم أنه أقرب إليك من حبل الوريد ؟ أما تعلم أنه يسمع ويرى ؟ أوما تعلم أنه قادر على أن يبعث عليكم عذابا من فوقكم أو من تحت أرجلكم ؟ أوما تعلم أنه أهلك من العصاة الكثير ؟
أخي مالك تسمع الله أكبر ولا تهرول كأنها كلمة مثل غيرها بل أهون ؟ أو ما بلغك فهم معناها ؟ الله أكبر الله أكبر الله أكبر
أخي لاتأمن مكره , أخي إنه الجبــــــــــــار المتكبر
أخي إذا ذُُُُكرت بالله فاعرف قدر من ذكرت به والتزم أمره وانضم الى كتيبة المؤمنين الربانيين "الذين إذا ذكر الله وجلت قلوبهم وإذا تليت عليهم آياته زادتهم إيمانا"

الخميس، 26 نوفمبر، 2009

في ذكرى العيد

يأتي العيد بالفرحة ولكن فرحة منقوصة غير مكتملة وذلك





لغياب حبيب عنا وهو










المسجد الأقصى وعيدنا الحقيقي يوم تحريره





والأمر الثاني يأتي العيد وقد غيب الظالم اخواناً لنا فى السجون



غاب حبيب لنا



هو








الأستاذ الدكتور جمال عبد الواحد فك الله أسره